رحلة سفاري لا تنقصها الإثارة والمغامرة والجنون لقهر “طعوس” الأحساء وبحيرة “الأصفر” – تقرير جعفر السلطان-

الحد بين المغامرة والجنون لا يكاد يذكر لايراه ويعيه الا قلة من ذوي الالباب مغامرينا هنا من هذه القلة فحبهم للاثارة والمغامرة لايدفعهم الى التهور او اتخاذا خطوات غير محسوبه في سبيل اشباع رغبتهم للمغامرة والانتعاش بنشوة الاثارة وهم يمارسون هواية في مزيج من الاثارة المغامرة والجنون.
فريق من شباب الاحساء يترواح عددهم ما بين 35 و45 يزيد وينقص حسب الظروف اعتاد في كل اسبوع على تنظيم رحلة سفاري مرة باتجاه طعوس الصحراء لقهرها ومرة نحو بحيرة الاصفر للاستمتاع باسرارها التي لا يعلمها الا القلة وهم من هذه القلة واحيانا نحو العقير من طرق غير مالوفة لتحدي الطبيعة.
جلهم موظفين تجمهم اسبوعي لا قيادة بعينها تجمعهم فروح الفريق والعمل الجماعي هي سمت مغامراتهم وسفاريهم واذا عزمت ان ترافقهم فمن الجنون الا تكون اكثر جنونا منهم.
ليست المرة الاولى التي ارافقهم في رحلة سفاري فقبل سنوات كنت معهم في رحلة اخرى مجنونة قهرت في طعوس الاحساء لكن هذه المرة كان الوضع مختلف فالعدد المشاركين اكثر من المرة السابقة وايضا السيارات المشاركة اكثر وهي سيارات مناسبة لهذه المغامرة من نوع رباعية الدفع.
كان التجمع في مخيم الفريق وهو قاعدة انطلاقهم الرسمية قريب من دائري العمران وسط الكثبان بعيد عن الضجيج والفضوليين.
المخيم او كما يطلقون عليه اسم (العنة) يضم استراحة او مجلس بسيط ومطبخ وتنور ودورة مياه وساحة للسيارات.
بدا افراد الفريق بالتجمع بعد صلاة الظهر واكتمل حضور الراغبين بالمشاركة بهذه الرحلة حوالي 40 فردا وحوالي15سيارة من عدة بلدات .
وبعد تجهيز وتشيك السيارات ومعاينة زيوتها واعدادات ضغط الهواء في الاطارات بما يناسب ظروف الطريق والاخذ في الحسبان الرمال ومستنقنعات الطين.
انطلقت القافلة بتسخين بسيط تضمن عرض لبعض مهارات التطعيس اثناء الخروج من المخيم .
قطعت القافلة دائري العمران باتجاه بحيرة الاصفر هدف الرحلة الاساسي نظرا لضيق الوفت بعد التاخر في الخروج اكثر من ساعة عن الوقت المحدد.
الطريق موحل مرة ومرة اخرى مليء بمياه الامطار وثالثة تغطي الرمال معالمه وفي كل وضعية هناك الية خاصة للقيادة يلتزم الجميع فيه بتوجيهات قائد الرحلة الذي يتولى التوجيه بجهاز االلاسكي ويلتزم به الجميع بداعي السلامة فالمغامرة هنا محسوبة والتهور هنا مقنن.
مع الاخذا باعتبار ان لكل رحلة ظروفها وقيادتها فليس شرطا ان يكون القائد نفسه في كل رحلة والرائع هنا ان هذا الامر يتم عفويا لا يتعرض احد مطلقا لا على القيادة ولا على التوجيهات الصادرة منها .
وصلنا بعد رحلة متعبة لكنها ممتعة الى طعس ابو “المصافير” وهو اكبر الطعوس المشرفة على بحريرة الاصفر الصعود له شاق ويتطلب سيارة دفع رباعي قوية وسائق ماهر.
المنظر المطل على البحيرة من اعلى ابو “المصافير” لا يوصف حتى كلمة خيال لو صف المنظر كلمة تعطي المنظر حقه من الوصف.
يمر عليك الوقت سريعا رغم اتساعه وانت تتامل وتمتع ناظريك بالمنظر الخلاب من اعلى ابو “المصافير” وقد لا تنتبه لمرور الوقت الا بدق جرس الرحيل لحلول الظلام .
العودة ليلا الى المخيم خطر لمن لا يملك الخبرة والدراية الكافية بطرق الدخول والخروج وخطر اكثر لمن يتنقل منفردا حتى على الماهر والعارف بالطرق فهي متغيرة وغير مامونة لذا يحرص الجميع على التنقل بشكل جامعي لتوفير الحماية والمساعدة وقت الحاجة فقانون الفريق عدم ترك أي سيارة او عضو متعطل مهما كانت الظروف.
الطريق في الليل له ايضا متعته وجماله وروعته ورغم الصعوبة في الحركة والتنقل والعودة الا انك تجد نفسك تعيش الاثارة بكل معانيها وتشعر انك في عالم من الخيال لذيذ وجميل ومشوق.
وختام الرحلة وجبة عشاء مندي من تحت يد طباخ الفريق اراهن انك لن تجد الذ منها بعد كل هذه الاثارة والمغامرة . واشك انك سوف تتمنى ان تكرر الزيارة والمغامرة ليس مرة اخرى ولكن عدة مرات متى ما سمحت لك الظروف.

اعتذر ان ان كان هناك قصور في الوصف او ضعف في الديباجة فالرحلة لا بد ان تخضوها شخصيا وتعيش اجاوائها فعليا لتستشعربها.
اتمنى ان تسد كمية الصور القصور في كل ذلك مع ملاحظة ان كل الصور ملتقطة بكاميرا الجوال وانها اخذت في وضعيات صعبة اثناء حركة السيارة صعودا ونزولا على الكثبان والطعوس وان اعداد هذا التقرير تم على عجالة ليكون بين ايدكم كما نعتذر عن الالية التي رتبنا فيها الصور لتسهيل عملية التصفح لكم.
جرينا ومشينا جلوسا ووقوفا ليلا ونهارا حالنا ونحن نصور فاعذورنا مرة اخرى على التقصير والايجاز ..
اخوكم ومحبكم
جعفر السلطان
ملاحظة:
شكر خاص جدا لفريق السفاري فرداد فردا وعذرا من الجميع لعدم ذكر الاسماء لجهلي باكثرها وعدم رغبتي بذكر احد ونسيان احد
واشكر لكم ايضا تعاونكم ضيافتكم.

image

image

image

image

image

المصدر:  موقع حساكم

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s